حقائق عن غوغل ستثير دهشتك!

منذ يومين و أثناء تصفحي موقع Quora للأسئلة وجدت سؤالاً شد اهتمامي و هو: ما هي بعض الحقائق المثيرة للدهشة عن غوغل؟

google

سأضع هنا بعض الحقائق المأخوذة من إجابات ذلك السؤال.

  1. السبب الرئيسي لكون صفحة غوغل الرئيسية فارغة تقريباً هو أن مخترعي غوغل لا يعرفون لغة تصميم المواقع HTML و قاموا بتصميم الموقع بشكل سريع ليخدم الفكرة دون أية خبرة في المواقع
  2. الزر الشهير “ضربة حظ” بالكاد يستخدمه أحد, و لكن بعد الأبحاث وجد أن إزالته ستؤثر سلباً على تجربة استخدام غوغل لأن المستخدمين يريدون وجوده.
  3. reCAPTCHA

    جميعنا قد صادف تلك الكلمات المزعجة الغريبة بعض الشيء التي تستخدم للتفريق بين الإنسان و الآلة. و لكن هل تعلم من أين تأتي غوغل بتلك الكلمات؟
    main-qimg-381031dccc0dc5971ec1da891cb2b55b

    تقوم غوغل دائماً بتحويل الكتب المطبوعة إلى كتب إلكترونية و تخزنها على شكل نص بدلاً من صورة لأن هذا يخفف حجم الكتاب بشكل كبير جداً, و لكن ليس من المعقول أن تقوم بتوظيف أشخاص مهمتهم فقط كتابة محتويات تلك الكتب على الحاسوب. لذلك تستعمل تقنية التعرف على الكتابة “Optical Character Recognition” أو OCR.
    مشكلة هذه التقنية هي أنها قد لا تكون دقيقة في بعض الأحيان و خصوصاً إذا كانت الكتابة غير واضحة, مثل الكتابة في الصورة التالية.

    main-qimg-035860cd208de1f1e8a387befeb5b0e1

    و هنا تأتي مهمة reCAPTCHA! فعندما يطلب من النظام عرض اختبار captcha يقوم بعرض كلمة من أحد الكتب غير مفهومة أو مفهومة بشكل خاطئ من قبل برنامج OCR و بالتالي لن تستطيع آلات الكمبيوتر فهمها بشكل صحيح.
    و لكن كيف ستعرف غوغل أن الكلمة التي أدخلتها هي كلمة صحيحة إن كانت هي لا تستطيع فهمها؟
    هنا يأتي دور الكلمة الثانية, فبرنامج reCAPTCHA يعرض عليك كلمتين أحداهما مفهومة من قبل نظامه و الأخرى غير مفهومة. و يتحقق من الكلمة الثانية و من ثم يسجل إجابتك على الكلمة الآولى.
    و ماذا إن أخطأت؟ يقوم نظام reCAPTCHA بعرض الكلمة نفسها على ملايين المستخدمين و يسجل جميع إجاباتهم. ثم يقوم باختيار أكثر كلمة تكررت على الصورة الغير مفهومة و يربطها بها على أنها الإجابة الصحيحة.

    بالتالي و أنت تقوم بكتابة تلك الكلمات المزعجة فأنت في ذات الوقت تساعد غوغل على تحويل الكتب العادية إلى رقمية, و غوغل تقدم للمواقع خدمة مجانية مقابل هذه الفائدة 🙂
    يجدر أن نذكر هنا أنه يومياً هنالك أكثر من 100 مليون صورة يقوم نظام reCAPTCHA بعرضها على ملايين مستخدمي المواقع. استمر في القراءة حقائق عن غوغل ستثير دهشتك!

Advertisements

ما لا تعرفه عن برنامج المحادثات المجاني “فايبر Viber”

جميعنا نعرف برنامج المكالمات و المحادثات المجاني فايبر, و للأسف الشديد فإن أغلبنا يستخدمه و بشكل كبير حتى أصبح بديلاً عن الهاتف العادي في جميع مكالماتنا و مراسلاتنا الخاصة. لكن من أين جاء؟

وصل عدد مستخدمي برنامج فايبر حتى الآن إلى أكثر من 100 مليون مستخدم حول العالم, و حسب ويكيبيديا فمؤسس و مالك شركة فايبر ميديا  هو “تالمون ماركو” و هو إسرائيلي-أمريكي, و مقر الشركة هو في قبرص. الكثير من المستخدمين يعرفون هذه المعلومة و مع ذلك يستخدمون البرنامج!

قمت بالبحث عن فايبر في غوغل تريندز (خدمة من غوغل تخبرك بشعبية العناوين و الأشياء حول العالم) و ما وجدته هو أنه أول 10 نتائج للبلدان التي ينتشر فيها البرنامج, 7 منها هي بلدان إسلامية أو فيها أغلبية مسلمة. و جميعها في الشرق الأوسط… استمر في القراءة ما لا تعرفه عن برنامج المحادثات المجاني “فايبر Viber”

مشروع تدوينة

بين هذه السطور من المفترض أن تكون كلماتي و بين هذه الحروف من المفترض أن تكون أفكاري لذلك سأفترض أنني أكتب و سأتابع…

في الواقع, هنالك شيئان لم أعد أعرفهما في الحياة, أين أنا, و إلى أين أنا ذاهب.

في هذه اللحظة و أنا أكتب لا أعرف عن ماذا سأكتب, لا أستطيع حتى التنبؤ بكلمتين إلى الأمام و هذا سبب عدم وجود عنوان, لكني سأستمر.

لا أدري أسباب توقفي عن الكتابة في الفترة الماضية, و لا أدري سبب عودتي إليها, مرت سنة كاملة دون أن أعبر عما يجول في خاطري, فعلاً 2011 كانت أغرب -و ربما أسوأ- سنة في حياتي.

ربما السبب هو تلك المزاجيات التي مررت بها, أو ربما لأن الحياة تعقدت أكثر فلم أعد أستطيع فهمها و التحدث عنها, ربما كسل… من يدري!؟ استمر في القراءة مشروع تدوينة

بكالوريا… بالله بكالوريا؟

“روح دروس”, “ليش ما عم تدرس”, “شو درست اليوم”, “قوم عميل شي يفيدك… دروس!” و الكثير غير ذلك… هذا ما لن تجد سواه يدور في رأسك, فعندما تكون طالب بكالوريا (الصف الثالث الثانوي) سيتوجب عليك الدراسة في الصباح و الدراسة في المساء, قبل الطعام و بعده, في المنزل و خارج المنزل… سيكون عليك أن تتنفس الكتب!

أما عن السبب… فـ”هاد مستقبلك” و “هي السنة بتحدد إذا حتطلع دكتور أو زبال”… و المزيد من الأسباب التي لا نهاية لها, لكن هل يستحق الأمر كل هذا؟ هل تستحق هذه السنة أن تعيشها في جحيم تتمنى الخلاص منه؟

يعني مافي مبالغة؟  حسب البرنامج الموزع 6 ساعات من الدراسة كل يوم, بالإضافة إلى 5 ساعات تقضيها في المدرسة… و 12 ساعة دراسة في أيام العطل… و لن تجد في النهاية إلا ساعة أو ساعتين في اليوم لترفه عن نفسك.
و لماذا 6 ساعات؟ إذا كان اليوم 6 حصص مدة كل منها 45 دقيقة فهنالك ساعة دراسة لكل حصة, و من المفروض من ساعات الدراسة بعد المدرسة أن تكون بمثابة مراجعة. هل تحتاج إلى ساعة كاملة لمراجعة ما أخذته في 45 دقيقة؟ أليست هذه مبالغة في عدد الساعات!؟ أم أن دور المدرسة كدور ساعات الدراسة الأخرى و بالتالي متل قلتا.
استمر في القراءة بكالوريا… بالله بكالوريا؟

تحذير! سيتم حذف حسابك على الهوتميل

ربما تكون هذه أقدم كذبة في تاريخ الإنترنت, من لم تصله تلك الرسالة!؟ “أعد الإرسال أو سيتم حذف حسابك”. هههههه!

لكن لا زالت تصلني كل أسبوع! لا زال هنالك أشخاص يعيشون في الماضي و لم تتاح لهم الفرصة للتفكير! هل تصدق هذا!

في البداية, هذا نص الرسالة الشهير:

في الأول من شهر نوفمبر سنضطر إلى دفع أموال مقابل البقاء كأعضاء
ومشاركين في الماسنجر .. هذه ليست مزحة وإن لم تصدقوا اذهبوا إلى موقع الماسنجر (MSN.com) وتأكدوا .. وإذا أردتم التغلب على هذا الشيء .. عليكم بإرسال هذه الرسالة إلى 18من المضافين إليك وأكثر .. فسوف تلاحظ أن رجل الماسنجر سيتحول إلى اللون الأزرق ..انشر من فضلك للمنفعة

بسبب الاندفاع المفاجئ للناس بالاشتراك بخدمات ‘الهوتميل’، نعتقد أن اغلب
العناوين البريدية بلا مصادر. لذا، خلال شهر واحد فقط، سيتم حذف أي عنوان بريد
الكتروني (إيميل) لم يستلم هذه الرسالة التحذيرية. رجاء أرسل هذا البريد
الإلكتروني لكي نتأكد من أنك ما زلت تستعمل هذا الحساب. نسعى من خلال ذلك
للكشف عن المستخدمين الحقيقيين ‘للهوتميل’. لذا إن كنت لا تزال تستخدم حسابك
في الهوتميل قم بإرسال هذه الرسالة الى كل مستخدم للهوتميل تعرفه وإلا فسيتم
إلغاء حسابك من خدمات الهوتميل. السّيد جون هينيرد

إدارة هوتميل

تحذير!
أنظمة خدماتنا تأخذ بالازدحام! لذا عليك إرسال هذه الرسالة إلى عشرين20
مستخدم على الأقل. بالرغم من أن هذا العدد يبدو كبيراً إلا أننا بحاجة لمعرفة
المستخدمين الحقيقيين لخدمات ‘الهوتميل’. في حال امتناعك عن إرسال هذه الرسالة
التحذيرية لأكثر من عشرة (10) أشخاص سيتم إلغاء حسابك في ‘الهوتميل’. ومعذرة على الإزعاج. الرجاء القيام بذلك وإلا فسيتم إلغاء اشتراكات أغلب أصدقاءك، كما لا يحق لك إرسال الرسالة للشخص الذي قام بإرسالها لك.
مدير خدمات ‘هوتميل’ هارون لوبيز

استمر في القراءة تحذير! سيتم حذف حسابك على الهوتميل

عندما يصبح الكمبيوتر صناعة سورية

وصلني اليوم بريد جديد إلى صندوق الوارد! أحببت مشاركته لأنه فعلاً خطير.

تتطلب عرض الشرائح هذه للجافا سكريبت.

لا أعرف المصدر و لذلك لم أكتبه. أنا لست مع سرقة المحتوى.

جدد أفكارك مع Plinky

Plinky Logoهل شعرت ذات مرة بالرغبة في الكتابة عن أي شيء, و لكن لم تكن لديك أي فكرة لتكتب عنها, أو مللت من جلوسك دون عمل شيء و أردت فعل شيء حيال هذا الأمر.

الجميع عانى من هذا,حيث تقضي وقتك بالبحث عن أفكار و كتابات دون جدوى, لكن بمساعدة Plinky لن تدوم معاناتك — على الأغلب.

يوم أمس, قامت شركة Automattic -مالكة موقع الوورديرس- بشراء موقع Plinky لمساعدة المدونين و إعطائهم أفكاراً جديدة ليكتبوا عنها.  ففكرة الموقع هي أن تجيب عن سؤال ما (مثل “هل تستطيع العيش لسنة كاملة دون سيارة؟” أو “اكتب عن آخر وجبة تناولتها”) بمقالة صغيرة, ثم تقوم بنشرها على مدونتك. لكنه فقط باللغة الإنجليزية 😦 و كون Automattic قد اشترت الموقع فمن المتوقع إضافة ميزات جديدة إليه, ربما اللغة العربية 🙂

موقع بلينكي يدعم النشر لعدة بيئات تدوين, منها البلوجر و الووردبرس, و واجهات الموقع فعلاً رائعة, لقد قمت بتجربه, تستطيع مشاهدة إجاباتي من هذا الرابط.

ببساطة, تطوّر…