لماذا أستخدم مصطلح “وردبرس”، ولم عليك استخدامه أيضاً

معظمنا نعلم ما هو وردبرس، أو WordPress، ولمن لا يعلم، فهو نظام برمجي يمكنك من بناء موقع إلكتروني بسهولة. مدونتي العزيزة نفسها مبنية على هذا النظام، بالإضافة إلى أكثر من 20٪ من الانترنت.

سأناقش اليوم الأسباب التي تجعلني أرى أن تعريب كلمة WordPress من الانجليزية، يجب أن يكون “وردبرس” في العربية بدلاً من المصطلحات الشائعة حالياً وهي “ووردبريس” و”ووردبرس”.

قد تكون هذه التدوينة متعمقة قليلاً ولغوية كثيراً، ولكن سأحاول اختصار الأمر قدر الإمكان. أكتب هنا بعد اختلافي مع البعض حول التعريب (الحَورفَة) الأصح للكلمة. طبعاً لا يوجد ما يسمى التعربة الصحيحة فلغتنا ليست بهذا الجمود، ولكن يوجد ارآء لا أكثر.

هنالك فقط ملاحظة بسيطة، في الانجليزية اللفظ في كثير من الأوقات ليس مرتبطاً بالأحرف المجردة. بل هنالك أحرف مركبة وحالات شاذة لا تحصى، لذلك بدلاً من الأبجدية اللاتينية فسأعتمد على الأبجدية الصوتية الدولية IPA.

خلافنا بداية في نقطتين. أو حرفين زائدين، الواو والياء. صوت الواو في كلمة word (صوتياً wɜrd) هو صوت مفخم، والواو في اللغة العربية هي واو مرققة. ما حاول فعله المعرب الأول للكلمة هو زيادة شدة الواو بتكرارها، ولكن الأمر لا يعمل هكذا. فمثلاً حاول نطق كلمة وردة، ثم حاول نطق وُوردة. ثم وُوُوردة. لن تلفظ أي من هذه الكلمات بواو مفخمة (كالواو في wɜ) مهما حاولت. فالحرف “ɜ” ليس موجوداً في العربية، ولكن أقرب تمثيل له هو الضمة. حرف الواو الأول يقابل حرف W والضمة على الواو تقابل حرف O. والتكرار هنا خاطئ. وُرد.

الخلاف الثاني، كلمة press (صوتياً pres). حرف الياء لا يعادل حرف e بل يعادل لفظياً حرف Y. وحرف e ليس موجوداً في العربية أيضاً، ولكن أقرب تمثيل له هو الكسرة. حاولوا لفظ الكلمات التالية: كَبِيس، عَرِقَ. الأولى بعيدة تماماً والثانية أقرب ما يمكن. برِس.

وفي النهاية، الأحرف الصوتية بشكل عام في اللغات اللاتينية تقابل الحركات في اللغة العربية (عدا الألف، حيث لا يمكن تحريكه حسب قواعد اللغة، وبالتالي يمكن اعتباره حرفاً شبه صوتياً).

هذا شرح بسيط لما في خاطري عن هذا الموضوع. ما رأيكم؟

Advertisements

3 thoughts on “لماذا أستخدم مصطلح “وردبرس”، ولم عليك استخدامه أيضاً”

  1. كلامك ربما صحيح لغويا فلست متبحر في علوم اللغة وقرأت كثيرا عن تعريب غوغل وجوجل والأصح هو حرف مستعار من الفارسية أعتقد يشبه الكاف فوقها فتحة.

    لا اشكال هنا لكن المشكلة في سهولة قراءة المستخدم للعلامة التجارية واعادة طباعتها بنفس السهولة

    أغلب لوحات المفاتيح الحديثة أغفلت الحركات بالعربية ومن الصعب اخراجها لمن لا يدري كيف أو أين هي. أتذكر لوحات المفاتيح القديمة كانت تضع بوضوح مكان كل حركة عكس الحديثة فما بالك بلوحات المفاتيح اللمسية والتي أغلبها تضع حركتين أو ثلاث للوصول للرمز المطلوب. أنا نفسي عجزت عن ايجاد الفاصلة العربية وعلامة الاستفهام في جهازي المصنع بتكنولوجيا غوغل!.

    1. مرحباً علوش.
      أنا لم أقترح إضافة الحركات إلى الكلمة دائماً. كتبت الكلمة دون تشكيل معظم الوقت 🙂
      بخصوص سهولة القراءة، فلا أرى أن أي شخص سيتمكن من قراءة أي من الكلمتين بشكل صحيح دون أن يعرف كيف تلفظ بالانجليزية. وإن كان قصدك على القراءة اليومية، فتعليقي هذا كله يخفي الأحرف الصوتية ولا أتوقع أن يجد أحد صعوبة في قراءته.

  2. مثال فاشل على تفضيل “الأصح لغويًا”: فايرفوكس vs فيرفكس.

    الأصح في العلامات التجارية هو كون العلامة علامة، أي علامة على الشيء. في حال فشل العلامة أن تكون علامة فلا يجب استخدامها كعلامة

اترك رداً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s